أغلب الطلاب لا يكتفي بحصوله على الشهادة الجامعية (البكالوريوس)، بل يسعى جاهدًا إلى أن يحصل على شهادة الدراسات العليا، سواء درجة الماجستير أو درجة الدكتوراة في إحدى الجامعات المرموقة.
غير أنه قد يقع في مشكلة عدم تطابق تخصصات الماجستير لتخصصه في مرحلة البكالوريوس، فيلجأ إلى طلب تغيير تخصص، وذلك بعد أن يكون توفرت فيه شروط تغيير التخصص في الماجستير.
حيث إنه بعد ذلك يقوم بكتابة معروض طلب ثم يقدمه إلى الجهات المختصة بالنظر في مثل هذه الطلبات.

وللحصول على الخدمة الكتابية طلب تغيير تخصص، يمكنكم التواصل معنا عبر الواتس آب على الرقم: 0556663321.


 تغيير التخصص في الماجستير

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى سيادة البروفيسور/ ………………………، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي المحترم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الموضوع: طلب تغيير تخصص الماجستير.

أنا الطالب/ …………………………، الرقم الوطني/ ……………………….، المؤهل العلمي بكالوريوس في تخصص/ ………………………، عام التخرج هو/ ……………………….، من جامعة/ ……………..ز…….

سيادة النائب:

يطيب لي في البداية أن أقدم لكم جزيل الشكر والتقدير على وقوفكم الدائم مع أبنائكم الطلاب والطالبات من المسجلين في برامج الدراسات العليا، والعمل على حل المشاكل التي تواجههم.

وهذا ليس بغريب على شخص في مقامكم الرفيع، أسأل الله تعالى أن يوفقكم ويسبغ عليكم نعمه وأفضاله.

سيادة النائب:
من فضل الله تعالى عليَّ أني كنت من ضمن أوائل المملكة العربية السعودية في الشهادة الثانوية؛ حيث حصلت على الترتيب الثامن.

ولأني كنت ضمن العشرة الأوائل فقد منحتني الدولة منحة دراسية إلى دولة كندا؛ حيث التحقت هناك بدراسة البكالوريوس في تخصص/ ……………………..

أمضيت هناك خمس سنوات إلى أن حصلت على شهادة البكالوريوس بتفوق كبير، وكان من المفترض أن أواصل الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه هناك.

لكن حدثت لي ظروف طارئة أجبرتني على العودة مجددًا إلى المملكة العربية السعودية على وجه السرعة؛ حيث إن أمي أصيبت بمرض عضال وهي كبيرة في السن وتحتاج إلى من يقوم بخدمتها ورعايتها، خصوصًا في هذا المرض الذي تعرضت له.

ولأنني وحيد أمي وأبي، فقد اضطررت إلى العودة، فليس هناك أحد يقوم بخدمة أمي الغالية.

سيادة النائب:

إن المرض الذي أصاب أمي -حفظها الله، وبارك في عمرها وجنبها كل سوء وشر- حال بيني وبين مواصلة الدراسة العليا في دولة كندا.

ولأجل ذلك فإني قد عزمت على إكمال دراسة الماجستير في هذا الجامعة التي تعتبر من أكبر الصروح العلمية في المملكة العربية السعودية.

لكن ما يعرقل التحاقي بدراسة الماجستير في هذه الجامعة، هو عدم وجود التخصص العلمي الذي تخرجت منه في مرحلة الدراسة الجامعية البكالوريوس.

ولذلك فإني أطلب من سيادتكم الموافقة على تغيير التخصص من قسم/ ……………………..، إلى قسم/ …………………….، مع العلم بأني قد استوفيت كل شروط تغيير التخصص في الماجستير.

أسأل الله تعالى أن يوفقكم في مهامكم العلمية والعملية.

وتقبلوا تحياتي وجزيل تقديري واحترامي.

مقدم الطلب/ ………………………….

تاريخ تقديم الطلب/ …./ …./ ………………

التوقيع/ …………………………

كتابة طلب تغيير تخصص

في مقال شروط تغيير التخصص في الماجستير، سوف نشرح كيفية كتابة طلب تغيير التخصص، سواء في المرحلة الجامعية، أو في مرحلة الماجستير؛ حيث إنه من المعلوم أن الطالب المستوفي لشروط تغيير التخصص في الماجستير، عندما يرغب في تغيير تخصصه فإن عليه كتابة معروض طلب، هذا المعروض يتألف من العديد من النقاط والخطوات، وهي على النحو الآتي:

  1. البدء بكتابة البسملة في أعلى الصفحة: فمن الأفضل للشخص عند بدء كتابة أي خطاب أو طلب، أن يبدأ ذلك بكتابة “بسم الله الرحمن الرحيم”، فإن ذلك أدعى لحصول بركة القبول والموافقة على ذلك الطلب.
    وقد ورد في الحديث الشريف: (كُلُّ أَمرٍ ذِي بَالٍ لَا يُبدَأُ بِذِكْرِ اللهِ فَهُوَ أَبتَر)، أي منزوع البركة.
  2. تحديد اسم الجهة التي سيتم إرسال الطلب إليها: إن الطالب الذي قد تحققت فيه شروط تغيير التخصص في الماجستير، عند تقديمه بالطلب، فإنه يلزمه كتابة اسم الشخص المسؤول مع ذكر منصبه قبل البدء بكتابة تفاصيل وأسباب وحيثيات تقديم طلب تغيير التخصص، وذلك مثل:
    • إلى عميد كلية الدراسات العليا والبحث العلمي  ……….. المحترم.
    • معالي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث ………. حفظكم الله ورعاكم.
  3. ثالثًا: تحديد موضوع الطلب: تختلف موضوعات الخطابات والمعاريض بحسب مسبباتها، فكل خطاب له موضوعه الخاص به، فقد يكون الموضوع طلب تغيير تخصص الماجستير، وذلك لمن استكمل شروط تغيير التخصص في الماجستير، وقد يكون طلب وظيفة لمن يحمل مؤهلًا علميًّا وهو عاطل عن العمل، وقد يكون طلب مساعدة مالية لمن هو مستحق لذلك، وغير ذلك من أنواع المعاريض والطلبات.
  4. رابعًا: تدوين البيانات الشخصية والعملية للطالب: من المهم جدًّا أن يبدأ الطالب بكتابة بياناته الشخصية مثل: الاسم الكامل، الرقم الوطني،  وكذلك المؤهلات العلمية، والتخصص الدراسي.
  5. خامسًا: كتابة تفاصيل طلب تغيير التخصص، وتتضمن تلك التفاصيل:
    • الأسباب الملجئة للطالب لتغيير تخصصه في الماجستير بعد مرحلة دراسة البكالوريوس.
    • مدى توفر شروط تغيير التخصص في الماجستير من عدم ذلك.
    • نوع التخصص العلمي الذي يرغب في الالتحاق به.
  6. سادسًا: ذكر عبارات الشكر والتقدير في نهاية الخطاب: فمن الناحية الذوقية والأخلاقية أن يشكر الإنسان المسؤولين القائمين على خدمة الناس، وقد ورد في الأثر: (مَنْ لَا يَشكُرُ النَّاسَ لَا يَشْكُرُ اللهَ).
  7. سابعًا: تذييل خطاب طلب تغيير تخصص بالاسم والتاريخ والتوقيع.

بهذا نكون قد شرحنا لكم طريقة كتابة طلب تغيير التخصص في مقال شروط تغيير التخصص في الماجستير.

شروط تغيير التخصص في الماجستير مكتوبة

من حيث العموم لا يوجد شرط محدد لتغيير تخصص الماجستير، إذ يمكن للطالب أن يدرس الماجستير بتخصص غير تخصص البكالوريوس.

لكن هناك عدة معايير ينبغي للطالب أن يكون مدركًا لها قبل تقديم طلب تغيير التخصص، فمن ذلك ما يأتي:

  1. قبول وزارة التعليم العالي على مصادقة تلك الشهادة: فلكل دولة من الدول نظامها التعليمي الخاص بها، فهي من تحدد التخصصات العلمية التي تتوافق مع بعضها في دراسة مرحلة الماجستير.
  2. أن يكون التخصص الذي يرغب في الالتحاق به له ارتباط بتخصص شهادة البكالوريوس التي حصل عليها، فمن غير المنطقي أن تكون شهادة البكالوريوس في تخصص اللغة وآدابها، ويكون تخصص الماجستير في الهندسة أو الطب.
  3. بعض الدول تعتبر الشهادة الثانوية من أهم المعايير التي ينبغي مراعاتها عند تخصص البكالوريوس والماجستير، فالطالب الحاصل على الشهادة الثانوية من القسم الأدبي لا يُسمح له بالدراسة في الأقسام العلمية.
  4. من المعلوم أن هناك طاقة استيعابية في المقاعد الدراسية لكل تخصص من التخصصات، وفي هذا تكون أولوية قبول الالتحاق ببرنامج الماجستير للطالب الذي يحمل شهادة البكالوريوس مطابقة لنفس تخصص الماجستير الذي يرغب في الالتحاق به.

ثم بعد ذلك يمكن للطلاب الراغبين في تغيير التخصص ممن تنطبق عليهم شروط تغيير التخصص في الماجستير.

عيوب تغيير التخصص في الماجستير:

بالرغم من أنه يحق للطالب أن يغير تخصصه العلمي في الدراسات العليا وخصوصًا في مرحلة الماجستير عندما يستوفي شروط تغيير التخصص في الماجستير، إلا أن لهذه الطريقة بعض العيوب ومنها:

  • يُفقد الطالب الكثير من المهارات والقدرات على الإبداع والتميز؛ لأنه بحاجة إلى دراسة ذلك التخصص من بدايته، بخلاف الطالب الذي يدرس الماجستير بنفس تخصص البكالوريوس، فإنه يكون لديه أبجديات ذلك التخصص ومن السهل البناء عليها.
  • أن المجال قد يكون غير متاح للطالب لتغيير تخصصه في كل الدول، فهناك بعض الدول لا تسمح بمخالفة التخصص بين الماجستير والبكالوريوس، وبسبب ذلك لا يتمكن من مواصلة الدراسة العليا.
  • أشرنا سابقًا أن الأولوية تكون للطلاب الحاصلين على شهادة البكالوريوس في نفس التخصص، ولذلك فإن اكتمل نصاب المقاعد الدراسية المتوفرة فسوف يتم رفض الطلب، حتى وإن كان مستوفيًا كل شروط تغيير التخصص في الماجستير.

مميزات تغيير التخصص في الماجستير

وبرغم وجود العيوب والسلبيات في تغيير التخصص، إلا أن هناك ميزات يحصل عليها الشخص الذي يقوم بدراسة الماجستير في تخصص غير تخصص البكالوريوس.

فمن تنطبق عليه شروط تغيير التخصص في الماجستير، ويرسل طلب تغيير التخصص إلى تخصص آخر، فإن لذلك العديد من الميزات، ولعل أبرز تلك الميزات ما يأتي:

  • اتساع مدارك الطالب وتنوع المعلومات في مختلف المجالات العلمية، وهذا يتطلب أن يكون الباحث أو الطالب لدية قدرات عقلية تستوعب الكم الهائل من تلك المعلومات.
  • قد يكون ذلك من أسباب حصول الشخص على فرصة عمل، فالشخص الذي يجيد أكثر من تخصص دراسي وعلمي تكون لديه فرصة أكبر للحصول على إحدى الوظائف التي تتناسب مع تخصصه في الماجستير أو تخصصه في البكالوريوس.

طلب تغيير تخصص

عندما يواجه الطالب بعض العقبات التي تعترض طريق مواصلته للدراسات العليا في نفس التخصص العلمي الذي درسه في الجامعة، وحصل فيه على الشهادة الجامعية البكالوريوس أو الليسانس، فإنه يلجأ إلى طلب تغيير ذلك التخصص.

وتقديم الطلب قد يكون إلكترونيًّا عبر الموقع الخاص بالجامعة، وقد يكون عبر التقديم المباشر، وذلك من خلال كتابة طلب تغيير تخصص، ثم إرساله إلى المسؤول عن ذلك.

ولأجل ذلك ينبغي مراعاة الضوابط الآتية عند كتابة معروض طلب التغيير من تخصص دراسي إلى تخصص آخر:

  • الاختصار في عدد الكلمات التي تشرح المطلوب، بدون أن يكون هناك إسهاب أو تطويل ممل.
  • تحاشي الوقوع في الأخطاء الإملائية أو الأخطاء النحوية واللغوية ما أمكن ذلك.
  • إرفاق المستندات والوثائق المطلوبة.
  • استيفاء جميع شروط تغيير التخصص في الماجستير.

اقرأ أيضًا: تغيير تخصص

صيغة طلب تغيير تخصص

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى سيادة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي/ ……. المحترم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أما بعد:

الموضوع: تغيير التخصص في الماجستير من قسم/ ……………….، إلى قسم/ …………………….

أنا الطالب/ ……………………..، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص/ …………………….، بتقدير عام ممتاز، وذلك في العام الجامعي/ ………………………

سيادة النائب:

تظل الرغبة العلمية في تخصص ما، من أهم عوامل نجاح وتميز الطالب في ذلك التخصص العلمي.

وقد التحقت في مرحلة البكالوريوس بالتخصص العملي هندسة الحاسوب، وكنت من أوائل الطلاب على مستوى كلية الهندسة.

لكني أجد ميولي العلمي يتجه نحو برمجة الحاسوب، ولأجل ذلك أرغب في أن يكون تخصصي في مرحلة الماجستير هو برمجة الحاسوب.

فأرجو من سيادتكم التكرم بالموافقة على الطلب المقدم إليكم، علمًا بأن شروط تغيير التخصص في الماجستير قد تحققت فيَّ.

ولكم منى جزيل الشكر والتقدير.

مقدم الطلب/ ……………………..

تاريخ تقديم الطلب/ …./ …./ …………

الإمضاء/ ……………………..


تناولنا في مقال شروط تغيير التخصص في الماجستير، كيفية كتابة نماذج طلب تغيير التخصص ، كما تناولنا شروط تغيير التخصص في الماجستير لمن لديه رغبة في مواصلة تحصيله العلمي، كما ذكرنا مميزات وعيوب تغيير التخصص، يمكنكم الحصول على أي من خدماتنا الكتابية من خلال التواصل معنا عبر الواتس آب على الرقم: 0556663321.