متابعينا الكرام، يسعدنا أن تكونوا معنا في هذا المقال الذي يحمل عنوان : كتابة معروض شكوى للقاضي، والذي يحمل في طياته الكثير من المعلومات المهمة والضرورية لكل من يرغب بكتابة معروض شكوى للقاضي.
كما يمكنكم الحصول على أقوى نماذج الشكاوى والتظلمات بطابع حصري، وبسعر رمزي، وذلك من خلال التواصل بنا عبر تطبيق الواتساب على الرقم التالي:0556663321.


كتابة معروض شكوى للقاضي

القضاء هو نظام حكم الدولة، والقضاء هو المسؤول عن شؤونها.
في الماضي، كانت على أيدي الرسل ورجال الدين، وطبقت القوانين السماوية، ولكن في عصرنا، في أيدي القضاة، الذين يُختارون من بين طلاب القانون ويطبقون القانون.

يقيم القاضي العدل على الأرض ويُختار وفق معايير خاصة وفق هذه المسؤولية الجسيمة التي أوكلت إليه.

معروض شكوى للقاضي

لقد اتخذت المملكة العربية السعودية الشريعة الإسلامية كدستور لها، وأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية هي أساس نظامها وأنظمتها، هناك العديد من هيئات التقاضي داخل النظام القضائي للمملكة، على النحو الذي يجيزه الفقه الإسلامي، وتكفله اللوائح المعمول بها فيه للتعامل مع القضايا المرفوعة أمام محاكمها والتي تتضمن أي كتابة معروض شكوى للقاضي.

حيث نص قانون الحكومة الأساسية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (أ/ 90) وتاريخ 27/8/1412 ه على أن المحاكم بكافة أنواعها ودرجاتها ستحل جميع المنازعات والجرائم، أي أنه سيتم البت والنظر في كتابة معروض شكوى للقاضي.

وانطلاقًا من هذه الخطوات السامية، وحرصًا على تذليل العقبات التي يواجهها القضاة والمتقاضون، فقد ألغت المملكة العربية السعودية النظام القضائي رقم (م/ 64) وتاريخ 14/7/1395 ه.

وأخذت بزمام المبادرة لإنشاء نظام جديد تواكب معه النظم الحديثة في معظم الدول وتحقق التنمية المستدامة في وزارة العدل في جميع المراحل، وعلى جميع المستويات.

وعلى إثر ذلك، تم بموجب المرسوم الملكي رقم (م/ 78) وتاريخ 19/9/1428 ه إجراء بعض التعديلات على أحكام القانون. النظام الملغي واستحداث بعض المواد بشكل يسهل من وسائل التقاضي ويسرع في حل المنازعات، لكل من تقدم بكتابة معروض شكوى للقاضي.

وعليه، فإن أهم خصائص النظام القضائي الجديد هي:

  • أولاً: تعدد وتنوع محاكم القضاء العام في إطار النظام القضائي للدولة.

إذ تناول النظام الجديد تعدد وتنوع محاكم القضاء العام ضمن النظام القضائي للدولة، حيث أعادت المادة التاسعة من النظام السالف الذكر تنظيم المحاكم العادية وقسمتها إلى ثلاثة أنواع، فوقها المحكمة العليا، وفي الوسط محاكم الاستئناف، وتأتي محاكم الدرجة الأولى في أساس الهيكل القضائي، وذلك على النحو التالي:

  1. النوع الأول: المحكمة العليا: وفق النظام القضائي، فهي محكمة فريدة من نوعها في المملكة العربية السعودية، وتقع في مدينة الرياض، وهدفها ضبط نزاهة تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية والقواعد التي يصدرها ولي الأمر بما لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية في القضايا التي تخضع لاختصاص القضاء العام.
  2. النوع الثاني: محاكم الاستئناف: وفقًا للنظام القضائي، توجد محكمة استئناف واحدة أو أكثر في كل منطقة من مناطق المملكة العربية السعودية، وتنظر هذه المحاكم التي تسمى “محاكم الدرجة الثانية” في الأحكام الصادرة عن محاكم الدرجة الأولى في نطاق اختصاصها، التي تخضع للاستئناف.
  3. النوع الثالث: محاكم الدرجة الأولى: وفقًا للنظام القضائي، تتوزع المحاكم الابتدائية في جميع محافظات ومناطق المملكة العربية السعودية. تختص هذه المحاكم بالنظر وإصدار الأحكام في جميع القضايا التي تقع ضمن اختصاصها المكاني والنوعي، وإن الأحكام التي تمليها ستكون قابلة للاستئناف، باستثناء الأحكام الصادرة في القضايا البسيطة التي يحددها المجلس الأعلى للقضاء.

نظرًا لتنوع القضايا التي تختص بالمحاكم الابتدائية بالنظر فيها، فقد أعادت المادة 9 من قانون القضاء ترتيبها وتنظيمها، وقسمتها إلى خمسة أنواع، وهي:

  1. المحاكم العامة.
  2. المحاكم الجنائية.
  3. محاكم الأحوال الشخصية.
  4. المحاكم التجارية.
  5. المحاكم العمالية.
  • ثانيًا: توحيد اجتهادات المحاكم المختلفة في تطبيق القواعد القانونية والعادية: وأكد النظام الجديد مبدأ توحيد السلطة القضائية للمحاكم المختلفة في تطبيق القواعد القانونية والعادية كما كان الحال في النظام السابق في المحكمة العليا.
  • ثالثًا: إقرار نظام استئناف الحكم: طبق النظام القضائي الجديد وفق الأصل أحد المبادئ السائدة في الأنظمة الحديثة وهو مبدأ التقاضي على مستويين، يتضمن هذا المبدأ السماح بالنظر في القضية على التوالي من قبل محكمتين، بحيث تتم مراجعة حكم المحكمة الابتدائية من قبل محكمة أعلى، يكون قضاؤها أكثر عددًا وخبرة من قضاة الدرجة الأولى، يوفر هذا المبدأ ضمانة مهمة للعدالة؛ لأنه بالإضافة إلى تصحيح أخطاء القضاة الذين هم بشر وليس معصومين، فإنه يسمح للمتقاضين بتعويض ما ينقصهم من دفاع أو بينة أمام المحاكم الابتدائية.
  • رابعًا: تطبيق مبدأ الاختصاص بين المحاكم أو داخل المحكمة نفسها التي تم من خلالها كتابة معروض شكوى للقاضي.
  • خامساً:- التعدد المكاني للمحاكم من نفس النوع، إن الحاجة لتسهيل قيام المتقاضين بتقريب المحاكم قدر الإمكان من مواطني الشعب أو أماكن التقاضي تتطلب تعدد المحاكم وتشتتها في مراكز ومحافظات ومناطق المملكة وتوزيع الاختصاصات فيما بينها.

تخضع التعددية المكانية للمحاكم لجميع المحاكم الأخرى ذات السلطة القضائية العامة، باستثناء المحكمة العليا، والتي تكون دائمًا واحدة في كل نظام قضائي وفقًا لطبيعة الغرض من وجودها، وهو توحيد السلطة القضائية التي تمليها المحاكم المختلفة.

شكوى للقاضي

إن مبدأ ضرورة الدقة في النظر في القضايا، وإصدار الأحكام، وإنصاف القضاء وتيسيره، ورغبة الناس في الحصول على الحماية القضائية، يقتضي تطبيق مبدأ الاختصاص بين المحاكم أو في نطاقها. المحكمة نفسها.

وضع المنظم قائمة بالمحاكم من نوع التخصيص كل منها لنوع معين من القضايا، والتي اعتبرها ذات طابع خاص أو قدر من الأهمية يتطلب خبرة خاصة من القضاة الذين يفصلون فيها من نفس النوع وقسمتها إلى محاكم عامة، ومحاكم جنائية، ومحاكم للأحوال الشخصية، ومحاكم تجارية، ومحاكم عمل.

وتتحقق هذه التعددية على مستوى محاكم الاستئناف والمحكمة العليا، في ظل وجود دوائر للنظر في كل نوع من أنواع القضايا، بالنظر إلى مزايا التخصص والكفاءة التي يجلبها القضاة وسرعة الفصل في القضايا.

المحكمة العليا عدل

وهي في أعلى قمة التنظيم القضائي في المملكة العربية السعودية، ومقرها مدينة الرياض.

المحكمة العليا ليست جلسة استماع قضائية، ولكنها هيئة شكوى ضد المحكمة التي أصدرت الحكم المطعون فيه، كمن يقدم كتابة معروض شكوى للقاضي

كما أنها تمارس عملها كمحكمة قائمة في قضايا الحدود: “القتل، أو البتر، أو الرجم، أو القصاص على النفس أو الموت”. لذلك يصح القول إن القضايا الحدودية تعتبر من حيث الوقائع والأعراف القانونية المعمول بها في المملكة العربية السعودية.

ويكون التقاضي في هذه الحالات على ثلاث درجات وليس بدرجتين كما هو الحال في معظم الحالات، نظم مقارنة، وهذا يعكس اهتمام المملكة بحقوق الإنسان، لا سيما الحقوق التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالشخصية، ويدحض في الوقت نفسه كل التأكيدات المتعمدة أو الخاطئة التي توحي بأن المملكة لا تراعي هذه الحقوق.

تشكيل المحكمة العليا عدل:

تتكون المحكمة العليا من رئيس وعدد كاف من القضاة بدرجة رئيس محكمة استئناف، لقد أنشأ النظام القضائي الجديد هيئة عامة في المحكمة العليا تجتمع برئاسة رئيس المحكمة وتكوين جميع قضاتها؛ مع وضع مبادئ عامة في الأمور المتعلقة بالسلطة القضائية، والنظر في القضايا التي تحددها اللوائح للنظر فيها من قبل الهيئة العامة.

وهذه بلا شك نقلة نوعية فريدة من نوعها تساعد القضاة بشكل كبير، من خلال الرجوع إلى هذه المبادئ في حال اختلاط أمر قضائي بها.

لا يكون اجتماع الجمعية العمومية قانونيًّا إلا بحضور ثلثي أعضائها على الأقل بمن فيهم الرئيس أو من ينوب عنه.

تتخذ قرارات الجمعية العمومية بأغلبية الأعضاء الحاضرين وفي حالة تساوي الآراء يرجح الجانب الذي صوت معه الرئيس وتعتبر قراراتها نهائية.

كيف تعمل المحكمة العليا؟

تمارس المحكمة العليا اختصاصها من خلال دوائر متخصصة (الهيئة التي تنظر في القضايا) حسب الضرورة، ويتكون كل منها من ثلاثة قضاة، باستثناء الدائرة الجنائية التي تنظر في أحكام الإعدام أو البتر أو الرجم أو السجن مدى الحياة، ولكل قسم رئيس.

يتم تعيين رئيس كل دائرة من دوائر المحكمة العليا وأعضائها بقرار من المجلس الأعلى للقضاء بناءً على اقتراح من رئيس المحكمة العليا.

سيكون للمحكمة العليا عدد كافٍ من الموظفين، بما في ذلك المحققون والفنيون والإداريون والأمناء والمسجلون وغيرهم، حسب الضرورة.

تجتمع كل دائرة من دوائر المحكمة العليا برئاسة رئيسها وبحضور جميع أعضائها.

إذا قررت إحدى دوائر المحكمة العليا -فيما يتعلق بالقضية التي تنظر فيها- التخلي عن مبدأ سبق أن تبنته، أو كانت دائرة أخرى في نفس المحكمة قد تبنتها في قضايا سابقة، أو إذا كانت إحدى الدوائر إذا قررت محكمة الاستئناف التخلي عن مبدأ سبق اعتماده من قبل إحدى دوائر المحكمة العليا في قضايا سابقة، فستتم إحالة الأمر إلى رئيس القضاة لإحالته إلى الجمعية العامة للمحكمة العليا للفصل فيه.

دوائر المحكمة العليا

ونظرًا لكثرة القضايا التي تدخل في اختصاص المحكمة العليا، تتعدد فيها دوائر متعددة بحسب الحاجة إلى العمل فيها، وتتوزع هذه القضايا فيما بينها.

والتي من خلالها يتم الفصل في الدوائر في المحكمة العليا وتشكيلها والبت في القضايا التي ستنظر فيها بقرار من مجلس القضاء الأعلى بناءً على اقتراح رئيس المحكمة العليا.

وهكذا نجد إدارات لحقوق الإنسان، وقضايا جنائية وقضايا الأحوال الشخصية، وكذلك إدارات تجارية وعمالية.

لكنه ليس أكثر من توزيع داخلي للعمل على قضاة المحكمة، نظرًا لأن كل دائرة تعتبر جزءًا من المحكمة، فإنها تمارس الولاية القضائية التي منحها لها النظام.

لذلك، إذا تم عرض قضية دائرة تابعة لدائرة أخرى أمامها، فلا يستبعد أنها تفتقر إلى الولاية القضائية.

لأن النظام يعقد اختصاص المحكمة برمتها، ولكنه يأمر فقط بإحالة القضية إلى الدائرة المخصصة لها، وهذا ما يسمى بالإحالة الداخلية أو الإدارية.

كتابة شكوى للقاضي

ولكي تتمكن من كتابة شكوى للقاضي بطريقة احترافية اتبع الخطوات التالية:

  1. الخطوة الأولى: البدء بكتابة البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم)، والتي نقوم بكتابتها في منتصف السطر الأول.
  2. الخطوة الثانية: كتابة التوجيه، وهي الجهة التي سترفع إليها الشكوى، أو اسم القاضي إذا كان الخطاب كتابة معروض شكوى للقاضي.
  3. الخطوة الثالثة: كتابة التحية لفضيلة الشيخ القاضي، (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية طيبة وبعد:).
  4. الخطوة الرابعة: كتابة عنوان الشكوى، وهذا أمر ضروري أثناء كتابة معروض شكوى للقاضي.
  5. الخطوة الخامسة: كتابة مقدمة كتمهيد للخطاب قبل البدء في شرح مضمون كتابة معروض شكوى للقاضي.
  6. الخطوة السادسة: كتابة المحتوى، والذي يتضمن اسم المدعي واسم المدعى عليه، وكتابة تفاصيل الدعوى، مع ترتيب الفقرات أثناء كتابة معروض شكوى للقاضي.
  7. الخطوة السابعة: كتابة الخاتمة، والتي تختصر فيها المضمون في سطور معدودة، وكل ما يخص كتابة معروض شكوى للقاضي.
  8. الخطوة الثامنة: كتابة الإغلاق، وعبارة الإغلاق تتمثل في (وتقبلوا مني خالص الشكر والتقدير)، أو ما شابهها.
  9. الخطوة التاسعة: كتابة بيانات مقدم الشكوى: الاسم، ورقم الهوية الوطنية، ورقم الهاتف المحمول، والتوقيع.
  10. الخطوة العاشرة: مراجعة الشكوى مراجعة دقيقة قبل إرسالها إلى القاضي، وهذه أيضًا تعد من الأمور المهمة التي يجب مراعاتها أثناء كتابة معروض شكوى للقاضي.

نموذج شكوى للقاضي

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى فضيلة الشيخ القاضية _وفقكم الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية طيبة وبعد:

الموضوع/ كتابة معروض شكوى للقاضي.

ولأنكم رموز العدالة ونبارس الإنصاف وسنام العدل، فإني أرفع إليكم كتابة معروض شكوى للقاضي أنا المدعي/ …………………. أحمل الجنسية/ ………………………. رقم الهوية: (……………………….)، ضد المدعى عليه/ …………………………….. يحمل الجنسية/ ……………………….. رقم الهوية: (……………………).

وذلك لما تعرضت منه (نقوم هنا بكتابة كافة تفاصيل الشكوى).

ولكل ما ذكر، فإني أنشد عدلكم وإنصافكم عبر كتابة معروض شكوى للقاضي، سائلًا الله تعالى أن يحفظكم ويرعاكم، ودمتم في رعاية الله سالمين.

وتفضلوا بقبول خالص الشكر والتقدير،

مقدم الشكوى/ ……………………………….

رقم الهوية الوطنية/ …………………………..

رقم الهاتف المحمول/ ……………………….

التوقيع/ ……………………………….

اقرأ أيضًا: نموذج تقديم شكوى للمحكمة


وفي الختام، كنا معكم في مقال احترافي وجميل وحصري، والذي ناقشنا من خلاله طريقة كتابة معروض شكوى للقاضي، مع عرض نموذج تطبيقي جاهز للتعديل عليه.

فخدماتنا الكتابية متعددة وجمة، والتي منها كتابة الشكاوى والتظلمات، وكتابة معروض شكوى للقاضي مؤثر ومقنع من خلال التواصل بنا عبر تطبيق الواتساب على الرقم التالي:0556663321.